تتسم منتجات التجميل عالميا بسلامة تأثيرها على مستخدميها في حال تقيدت بالاشتراطات المحلية والعالمية الخاصة وعند استخدامها للأغراض المنصوص عليها، ويميزها عن الأدوية خلوها من التأثيرات الطبية والادعاءات العلاجية. وينتشر اقتناء منتجات التجميل بين الناس لإغراض واستخدامات كثيرة، فمنها ما يستخدم لدواعي التنظيف أو التعطير أو الحماية أو تحسين المظهر ويختلف موضع استخدامها على الجسم على حسب ادعاءها، فمنها ما يوضع على الجلد أو الشعر أو الأظافر أو الشفاه. ونظراً للاتساع الكبير في عمليات تصنيع واستيراد منتجات التجميل وتسويقها، فقد أخذت الهيئة العامة للغذاء والدواء على عاتقها تنظيم تصنيع واستيراد واستخدام منتجات التجميل في المملكة، ونتيجة لذلك دأبت الهيئة على إصدار وتحديث التشريعات النظامية والمواصفات الفنية التي تساعد في ضمان سلامة ومأمونية منتجات التجميل. ومن إحدى الوسائل التي تبنتها الهيئة في تنظيم منتجات التجميل هي إطلاق نظام الكتروني خاص بإدراج منتجات التجميل اي كوزما (eCosma).

 

 

يهدف نظام إدراج منتجات التجميل على تنظيم النواحي التشريعية لعمليات تصنيع واستيراد و تسويق منتجات التجميل في المملكة. ويقوم في عمله على استقبال البيانات والمعلومات اللازمة عن منتجات التجميل ومن ثم إصدار التراخيص والموفقات الخاصة. وتتقسم المهام المنوطة بنظام الإدراج إلى عدة مهام من استقبال طلبات الفسوحات لمنتجات التجميل في المنافذ إلى طلبات تراخيص المصانع والمستودعات المحلية أو إدراج المصانع الخارجية وانتهاءً بإدراج المنتجات التجميلية المصنعة محلياً أو مستوردة من الخارج. كما يتيح نظام الإدراج فرصة الحصول على شهادة أسس التصنيع الجيد (GMP) للمصانع المحلية حال توافقت مع الاشتراطات الخاصة بجودة المصانع المحلية والتي تصدرها الهيئة.​​​​​​