طباعة أرسل لصديق
 
 
 

أدوية ضغط الدم

مدرات البول
مدرات البول تساعد الجسم على التخلص من الماء والأملاح مما يقلل كميتها داخل الأوعية وبالتالي يقل ضغط الدم

أنواع المدرات :

1. مدرات الثيازايد (Thiazide Diuretics)

مثل : هيدروكلورثيازايد (Hydrochlorothiazide) وميتولازون ( Metolazone)

2. مدرات اللوب (loop diuretics) مثل : فيوروزيمايد (Furosemide)

3. والمدرات الموفرة للبوتاسيوم(potassium-sparing diuretics)

مثل : سبايرونولاكتون(Spironolactone)

أبرز الآثار الجانبية والمحاذير :
نقص مستوى الصوديوم في الدم ، زيادة مستوى البوتاسيوم ( المدرات الموفرة للبوتاسيوم) زيادة التبول ، الضعف ، الدوار والدوخة ، الجفاف وقد تؤدي إلى العجز الجنسي.

مثبطات مستقبلات بيتا
هذه الأدوية تعمل على تثبيط عمل هرمون الأدرينالين (adrenaline) ونتيجة لذلك تبطئ نبضات القلب وتقلل قوة انقباضه كذلك هذه الأدوية تعمل على إرخاء الأوعية الدموية فيتحسبن جريان الدم وبذلك يقل ضغط الدم.
ومن الأمثلة لهذه المثبطات الأتينولول (Atenolol) ، ميتابرولول (Metoprolol) ، والبروبرانولول (Propranolol)

أبرز الآثار الجانبية والمحاذير الخاصة بهذه المجموعة:
الشعور بالضعف والوهن، برودة الأطراف، الدوار والدوخة . وفي حالات بسيطة قد يحدث صعوبة في التنفس ، قلق واضطراب النوم ، قصور في الأداء الجنسي ، بطء نبضات القلب.

يفضل عدم استخدام هذه الأدوية من مرضى الربو بسبب أن هذه الأدوية قد تؤدي إلى إثارة أو تفاقم نوبات الربو، كما أنها تزيد مستوى الدهون في الدم.

يجب عدم إيقاف مثل هذه الأدوية بصورة مفاجئة لأن ذلك قد يؤدي إلى زيادة خطر التعرض إلى النوبات القلبية وغيرها من المشاكل القلبية.

مثبطات قَنوات الكالسيوم
هذه المثبطات تعمل على خفض ضغط الدم حيث أنها تؤدي إلى استرخاء وتوسيع الأوعية الدموية ، وبعضها أيضاً يؤدي إلى إبطاء نبضات القلب ، وبالتالي انخفاض الضغط ومن الأمثلة لهذه المثبطات الأملوديبين (Amlodipine ) ،والديلتايازيم (Diltiazem) ، والنيفيديـبـين (Nifedipine) ، الفيراباميل (Verapamil)

أبرز الآثار الجانبية والمحاذير الخاصة بهذه المجموعة:
الإمساك ، الصداع ، سرعة نبضات القلب ، الحكة ، الخمول والكسل ، احمرار الوجه، الغثيان، انتفاخ في القدم والساق.

بعض هذه الأدوية، تتفاعل سلباً مع الليمون الهندي ومنتجاته، حيث أن هذه الفاكهة تعمل على خفض قدرة الكبد على إخراج هذه الأدوية من الجسم، مما يؤدي إلى زيادة مستواها في الجسم.

مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتينسيـن
هذه الأدوية تعمل على منع انقباض الأوعية الدموية مما يؤدي إلى خفض ضغط الدم وتسهيل عمل القلب ، أيضاً هذه الأدوية تثبط إطلاق الألدوستيرون (هرمون يعمل على زيادة احتباس الماء والأملاح في الجسم مما يؤدي إلى زيادة ضغط الدم )
ومن أمثلة هذه الأدوية الليزينوبرل (Lisinopril) والكابتوبرل (Captopril) والإنالابرل (Enalapril)

أبرز الآثار الجانبية والمحاذير الخاصة بهذه المجموعة:
الكحة الجافة ، زيادة مستوى البوتاسيوم في الدم، الحكة ، الدوار والإغماء ، انخفاض الشهية. يجب عدم استخدام هذه الأدوية من قبل المرأة الحامل أو التي تتوقع الحمل لما تسببه هذه الأدوية من تشوهات في الجنين.

مثبطات مستقبلات الأنجيوتينسين الثاني
تعمل هذه الأدوية على إرخاء وتوسعة الأوعية الدموية مما يؤدي إلى انخفاض لضغط الدم ، ولها نفس تأثير مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتينسيـن الثاني ولكن تختلف في آلية العمل .
ومن أمثلة هذه الأدوية اللوزرتان (Losartan) و الفالسارتان (Valsartan)

أبرز الأعراض الجانبية لمثبطات مستقبلات الأنجيوتينسين الثاني
تشابه تلك الناتجة عن مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتينسيـن ، ماعدا بعض الأعراض مثل ندرة حدوث الكحة الجافة.

يجب عدم استخدام هذه الأدوية من قبل المرأة الحامل أو التي تتوقع الحمل لما تسببه هذه الأدوية من تشوهات في الجنين.

مثبطات مستقبلات ألفا
هذه الأدوية تؤدي إلى ارتخاء بعض عضلات جدران الأوعية الدموية الصغيرة مما يجعلها مفتوحة وبالتالي تحسين جريان الدم وتقليل الضغط.
ومن أمثلة هذه الأدوية الدوكسازوسين (Doxazosin) ، والبرازوسين (Prazosin)

لا يفضل أن تكون هذه الأدوية هي الخيار الأول في علاج ضغط الدم ، حيث يستحسن أن تترافق مع أدوية أخرى عندما يصعب التحكم بضغط الدم العالي ، وتعتبر أول جرعة من هذه الأدوية ذات تأثير كبير على الضغط مما قد يؤدي إلى حدوث هبوط في ضغط الدم والشعور بالدوخة والدوار عند الوقوف من وضعية جلوس مما قد تؤدي إلى الإغماء.

الأعراض الجانبية الأخرى تتضمن:
صداع، غثيان ، ضعف. كذلك في بعض الدراسات أثبتت خطر التعرض لفشل القلب مع الاستخدام الطويل لهذه الأدوية.

الأدوية المؤثرة على الجهاز العصبي المركزي
هذه الأدوية تخفض ضغط الدم عن طريق منع الدماغ من إرسال السيالات العصبية إلى الجهاز العصبي التي تؤدي إلى تسريع نبضات القلب وتضييق الأوعية الدموية و نتيجة لهذا المنع يقل ضخ القلب للدم وجعل جريان الدم أكثر سهولة في الأوعية الدموية.

من أمثلة هذه الأدوية الكلونيدين (Clonidine) و الجوافيسين (Guanfacine) و الميثايل دوبا (Methyldopa) ، وهذا الأخير هو الدواء المفضل إعطائه للمرأة الحامل.

هذه المجموعة من الأدوية لهذا آثار جانبية شديدة، لذلك فهي ليست شائعة الاستخدام ، ومن هذه الآثار ضعف في الأطراف ، خمول ونعاس ، دوخة ، عجز جنسي، صداع، زيادة في الوزن، خلل في التفكير ومشاكل نفسية مثل الإكتئاب .
الإيقاف المفاجئ لهذه الأدوية قد يؤدي إلى صعود شديد في ضغط الدم ، لذلك ينصح بعدم إيقاف هذه الأدوية بدون استشارة الطبيب.

موسعات الأوعية الدموية
هذه الأدوية تعمل على توسيع الأوعية الدموية عن طريق التأثير بشكل مباشر على عضلات جدران الأوعية ، مانعة لانقباض العضلات وبالتالي تساعد في الجريان السهل للدم خلال الشرايين كما أن القلب لن يضخ الدم بشدة وبالتالي ينخفض ضغط الدم.

ومن أمثلة هذه الأدوية: الهيدرلازين (Hydralazine) و المينوكسيديل (Minoxidil) . وتعتبر هذه الأدوية ذات تأثير قوي لذلك فهي تستخدم في حالة عدم القدرة على التحكم الكافي بارتفاع ضغط الدم.

ومن الآثار الجانبية لهذه الأدوية احمرار الوجه ، غثيان وتقيؤ، دوخة ، ألم في الصدر، سرعة النبض،احتقان السوائل ، احتقان الأنف ، ونمو الشعر المفرط

 
طباعة أرسل لصديق