اتفاقية بين "الغذاء والدواء" و"مكافحة المخدرات" للرقابة على صرف الأدوية ذات البعد الإدماني

03/01/1441
 
 
وقّعت الهيئة العامة للغذاء والدواء واللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، اتفاقية تعاون بهدف مراقبة صرف الأدوية ذات البعد الإدماني وتنفيذ حملات وبرامج توعوية حول الاستخدام الآمن لها.
ومثّل "الغذاء والدواء" في توقيع مذكرة التعاون بالرياض، معالي الرئيس التنفيذي للهيئة الدكتور هشام بن سعد الجضعي، فيما مثّل اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الأمين العام اللواء خليفة بن علي الخليفة.
ووفقاً للاتفاقية تتمثل مجالات التعاون في رصد ومراقبة صرف الأدوية ذات البعد الإدماني لإحكام الرقابة عليها، وتبادل البيانات الإحصائية المتعلقة بمجالات الإدمان والأدوية المقيدة ذات البعد الإدماني، والتنسيق والتخطيط والتنفيذ المشترك لحملات وبرامج توعوية حول الاستخدام الآمن لتلك الأدوية والأضرار المترتبة على إساءة استخدامها.
وتشمل الاتفاقية الموقعة بين الطرفين، التعاون في مجال دعم البحوث والدراسات المشتركة ذات العلاقة بما في ذلك الأبحاث المعنية بحجم مشكلة إساءة استخدام الأدوية المقيدة ذات البعد الإدماني، وتبادل الخدمات الاستشارية والمشورة العلمية لتلبية احتياجات كل طرف.
وستشارك "الغذاء والدواء" واللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات في المعارض والمؤتمرات وورش العمل التي ينظمها الطرفان في المجالات المشتركة.