الأعراض الجانبية وكيفية الإبلاغ عنها

07/07/1440
 
 
 
 

أسعد الله أوقاتكم بكل خير وأهلاً وسهلاً بكم في الحلقة الثامنة عشر من بودكاست غذاء ودواء، الذي يأتيكم من الهيئة العامة للغذاء والدواء بالمملكة العربية السعودية. أحييكم أنا عبدالرحمن السلطان وأهلاً وسهلاً بكم.
تصادفنا أحيانًا أعراض جانبية من استخدام دواء معين، هل هي طبيعية أم غير ذلك؟ هل يستلزم ذلك الإبلاغ؟ ولمن نبلغ؟ كل هذا سوف نتعرف عليه مع الصيدلي مبارك الشهراني رئيس قسم جمع البيانات بالهيئة العامة للغذاء والدواء.

في البداية لو تعطينا تعريف عن الاعراض الجانبية للأدوية؟
الأعراض الجانبية هي تأثيرات غير مقصودة وغير مرغوب فيها، بعض الأحيان تحدث أثناء استخدام المستحضرات الصيدلانية بجرعتها الصحيحة، وتحدث هذه الأعراض الجانبية نتيجة لامتداد خواص الدواء وتأثيرها على الجسم بشكل عام.

هل يعني ذلك أن الأعراض الجانبية تحدث مباشرة بعد استخدام الدواء؟
نعم، ويعتمد حدوث الأعراض الجانبية على طبيعة الشخص وطبيعة الدواء، وقد تحدث بعض الأعراض الجانبية مباشرة بعد تناول الدواء، مثل الحساسية، وقد تحتاج بعضها الآخر إلى أيام أو أسابيع مثل تقرحات المعدة، وعادةً تحدث الأعراض الجانبية بعد استخدام دواء جديد أو زيادة في جرعة الدواء المستخدم حالياً مع المريض. وغالباً تختفي الأعراض الجانبية الطفيفة من تلقاء نفسها وبعد تعود الجسم عليها مباشرة.

السؤال اللي دايم يتكرر، هل ممكن تظهر يعني اعراض جانبية غير مذكورة في النشرة الداخلية للدواء؟
طبعاً ممكن تظهر، والسبب هو:
أن جميع الأدوية تمر بدراسات سريرية قبل تسويقها للتأكد من فاعليتها ومأمونيتها. لكن عدد المرضى ومدة الدراسة قد لا تكون كافية في أغلب الأحيان لاكتشاف بعض الأعراض وخاصة النادرة منها.
معقولة!؟
أيه أيه، وهذي قد تكون نتيجةً لقصر مدة الدراسات ومحدودية عدد الأشخاص المشمولين فيها، ولبعض الادوية نتيجة لقلة دواعي الاستخدام الخاصة بها قبل التسويق.
وهذا هنا مبرر مهم لحاجة المملكة لمركز وطني لرصد الأعراض الجانبية للأدوية لمرحلة ما بعد التسويق واستخدام المرضى لها.

ذكرت المركز الوطني للتيقظ الدوائي، وش هو دوره؟
طيب، المركز الوطني للتيقظ دوره يتابع الأدوية بعد تسويقها، ومسؤول عن الكشف عن الأعراض الجانبية التي قد تحدث نتيجةً لاستخدامها، وفي نفس الوقت مسؤول عن تقييم هذه الاعراض الجانبية ووضع الحلول المؤدية لمنع حدوثها في المستقبل.
كذلك المركز مسؤول عن استقبال البلاغات المتعلقة بالأعراض الجانبية لجميع الادوية المسوقة بالمملكة، ومتابعة الأخبار الواردة من الهيئات والمنظمات الدولية واتخاذ القرارات المناسبة حيالها.

إذاً هل نستطيع جميعاً الإبلاغ عن الأعراض الجانبية؟ أقصد هل يستطيع افراد المجتمع أن يبلغوا عن الاعراض التي قد تحدث معهم لا سمح الله؟ كيف نبلغ؟
ايه طبيعي، الجميع يقدرون يبلغون من أفراد المجتمع والممارسين الصحيين للمركز الوطني للتيقظ، في حال حدوث أي أعراض جانبية لا سمح الله. ويقدروا يبلغوا من خلال وسائل الإبلاغ التالية:
1. عن طريق البريد الإلكتروني للمركز npc.drug@sfda.gov.sa
2. أو بتعبئة نماذج الإبلاغ الإلكترونية المتوفرة على نظام تيقظ (واللي تستطيع ان تبحث عنه على جوجل وبتطلع مباشرة وهو نظام خاص بالهيئة ومتخصص بالبلاغات عن الادوية وغيرها) على الرابط التالي: https://ade.sfda.gov.sa
3. أو عن طريق مركز الاتصال الموحد على: 19999

كل الشكر للصيدلي مبارك الشهراني رئيس قسم جمع البيانات بالهيئة العامة للغذاء والدواء على ما قدم في هذه الحلقة من معلومات قيمة. وأنتم أعزائي المستمعين أدعوكم لزيارة الموقع الإلكتروني للهيئة لمزيد من المعلومات. شكراً على حسن استماعكم، ألتقيكم في الحلقة القادمة. إلى اللقاء.