مياه الشرب المعبأة

21/05/1440
 
 
 
 

أسعد الله أوقاتكم بكل خير وأهلاً وسهلاً بكم بالحلقة الثامنة من ت غذاء ودواء، الذي يأتيكم من الهيئة العامة للغذاء والدواء بالمملكة العربية السعودية، أحييكم أنا عبدالرحمن السلطان وأسعد بضيفي اليوم الأستاذ محمد الخميّس رئيس قسم تقييم المنتجات الغذائية بالهيئة العامة للغذاء والدواء

عمرك تساءلت عن مياه الشرب المعبأة؟ عن المياه المعدنية؟ وش محتوياتها؟ ووش فرقها عن مياه الشبكة؟ وماهي أفضل مياه معبأة؟

 

أستاذ محمد لو تعطينا نبذه بسيطة عن أنواع مياه الشرب؟

طبعاً تنقسم مياه الشرب إلى ثلاث أنواع رئيسية، بناءً على اللوائح الفنية المعتمدة أو المواصفات:

  1. مياه معدنية طبيعية معبأة، وهذه المياه عادةً يتم الحصول عليها من مصادر طبيعية أو محفورة على سبيل المثال: الأنهار، الينابيع، والآبار وغيرها.

  2. النوع الأكثر انتشاراً بالسعودية وهي مياه الشرب المعبأة. هذه المياه طبعاً مياه شرب معالجة ومخصصة للاستهلاك الأدمي، وتحتوي على المعادن الطبيعية أو المضافة عن قصد.

  3. مياه شرب غير معبأة، وعادةً يقصد بها مياه صالحة للشرب ويتزود بها المستهلك عادةً إما عن طريق الشبكة العامة أو شبكة التوزيع المحدودة.

 

جميل، طيب الحين وش الفرق بين المياه الشرب المعبأة ومياه الشرب غير المعبأة المشهورة باسم (مياه الشبكة)؟

حقيقةً ما فيه فرق كبير بين النوعين، أهم الفروقات هو مستوى الأملاح الصلبة الذائبة.

- طبعاً في مياه الشرب غير المعبأة أو مياه الشبكة بالأصح، تتراوح نسبة هذه الأملاح من ١٠٠ إلى ١٠٠٠ بناءً على اللوائح الفنية والمواصفات.

- بينما نسبة الأملاح الصلبة الذائبة في مياه الشرب المعبأة تتراوح من ١٠٠ إلى ٥٠٠.

طبعاً السبب الرئيسي في اختلاف نسبة الأملاح بين النوعين هو أنه مياه الشرب هو هدفها واحد اللي هو الشرب وتقليل نسبة الأملاح لجعلها أكثر استساغةً.

- بينما ارتفاعها في مياه الشرب غير المعبأة لها عدة استخدامات.

أما المياه المعدنية الطبيعية تستخدم كما هي من المصدر ولا يسمح بالتعديل على خصائصها الكيمائية أو المكروبيولوجية

 

طيب وش هي الأملاح الصلبة الذائبة؟

طبعًا الأملاح الصلبة الذائبة عادةً تتكون من عدة أملاح مثل: الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم، وغيرها.

ويعبر عنها بـــ (تي دي إس) (TDS) وهي اختصار لــ (Total dissolved solids).

 

أستاذ محمد انتشر في الآونة الأخيرة شائعات تختص بوجود الفلورايد في مياه الشرب المعبأة، هل هي صحيحة؟

سؤال جميل، طبعاً مياه الشرب المعبأة أحد مصادر مادة الفلورايد. ما فيه شك أن مادة الفلورايد لها تأثير إيجابي في الوقاية من تسوس الأسنان، طبعاً هذا مثبت بحسب الدراسات والأبحاث الدولية في هذا المجال. في حال طبعاً أُضيف كميات قليلة منها في مياه الشرب، ولا شك أن استهلاك كميات عالية من الفلورايد قد يكون له تأثير سلبي على الصحة، لهذا السبب وضعت حدود ملزمة للفلورايد في مياه الشرب المعبأة، وطبعاً الحدود تتراوح ما بين 0.7 إلى 1.5 ملليغرام لكل لتر.

- توصي منظمة الصحة العالمية توصي منظمة الصحة العالمية (WHO) بأن لا تزيد كمية الفلورايد في مياه الشرب عن 5 ملليغرام لكل لتر، لذلك السبب وضع الحد الأقصى لمادة الفلورايد هو 1.5 في مياه الشرب المعبأة .

 

خلينا ننتقل لشي آخر دايم نلقاه مكتوب على علب مياه الشرب المعبأة اللي هو الرقم الهيدروجيني. فيه كثير كلام عن ارتباطه بالصحة. وشو هو؟

الرقم الهيدروجيني طبعاً يرمز له بالــ (PH): هو عبارة عن درجة قياس حموضة أو قاعدية السوائل ويتراوح في مياه الشرب المعبأة ما بين 6.5إلى 8.5.

سألتني أستاذ عبدالرحمن عن ارتباطه بالصحة، ليس هناك أي ارتباط للرقم الهيدروجيني بالصحة.

 

طيب هل وجود الصوديوم في مياه الشرب المعبأة يشكل قلقاً على الصحة؟

في الحقيقة تحتوي عادةً مياه الشرب المعبأة على كميات قليلة من الصوديوم.

في حال تجاوز كمية الصوديوم في مياه الشرب المعبأة 20 ملليغرام لكل لتر، فيجب أخذ ذلك في الاعتبار ضمن مصادر الصوديوم، خصوصاً لمرضى ارتفاع الضغط وأمراض القلب والفشل الكلوي.

 

أستاذ محمد نوصل لأهم سؤال في هذه الحلقة، ماهي أفضل مياه شرب معبأة تنصح بها؟

ما أخفيك أستاذ عبدالرحمن، ما يمكنني أحكم بأفضلية منتج مياه على أي منتج آخر.

طبعاً توجد متطلبات محددة من الهيئة العامة للغذاء والدواء، يجب استيفاءها لعرض هذه المنتجات في الأسواق المحلية. هذه المتطلبات مبنية على تشريعات ونظم دولية، ولا يمكن السماح بعرض هذه المنتجات دون استيفاء هذه المتطلبات.

 

شكراً للأستاذ محمد الخميّس رئيس قسم تقييم المنتجات بالهيئة العامة للغذاء والدواء. وأنتم أعزاءنا المستمعين شكراً لكم على متابعتنا. ولمزيد من المعلومات عن مياه الشرب المعبأة أدعوكم لزيارة حساباتنا في مواقع الاتصال الاجتماعي، وزيارة ركن المستهلك في الموقع الالكتروني للهيئة العامة للغذاء والدواء. أستودعكم الله.