"الغذاء والدواء" تختتم مشاركتها في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل

16/05/1439
 
 

اختتمت الهيئة العامة للغذاء والدواء مشاركتها في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، التي تواصلت على مدى أربعة أسابيع، حيث خصصت الهيئة ركناً توعوياً لزوار المهرجان، إلى جانب تنفيذ جولات تفتيشية على مصانع ومنتجي الأعلاف، والمشاركة في لجنة حكومية للاستقصاء عن فاشيات الأمراض المنقولة بالغذاء.
وذكر المدير التنفيذي للتوعية والإعلام في الهيئة الصيدلي عبدالرحمن السلطان، أن عدد زوار الركن التوعوي الذي أقامته الهيئة في المهرجان بلغ 1673 زائراً، وأجاب المختصون عن 1093 استفساراً، إلى جانب توزيع 3250 مطوية توعوية، وذلك بالتزامن مع حملة الكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تم خلالها نشر معلومات توعوية عن الإبل والحليب المبستر.
وأضاف السلطان أن الركن التوعوي شرح لمربي وملاك الإبل والمهتمين كيفية اختيار أعلاف الإبل، وسلامة تخزينها، والعلائق المناسبة لها، والمشاكل الصحية التغذوية التي تصيبها، إلى جانب النباتات والمواد السامة في الأعلاف، وخطورة تناول الحليب الخام، وأهمية بسترته، مع عرض خدمات الهيئة العامة للغذاء والدواء في مجال الأعلاف من حيث ترخيص منشآت الأعلاف وتسجيل منتجاتها وسلامتها ومأمونيتها.
وتطرق إلى أن الجولات التفتيشية للهيئة كانت تتم بشكل يومي، وبلغ عددها 29 جولة استهدفت 12 نقطة لبيع الأعلاف، وسحب 11 عينة لفحص البروتين والطاقة والسموم الفطرية والمعادن الثقيلة لضمان سلامتها ومأمونيتها.
وبيّن المدير التنفيذي للتوعية والإعلام، أن الهيئة شاركت في الاستقصاء عن فاشيات الأمراض المنقولة بالغذاء والحد من وقوع فاشيات جديدة، وذلك عبر لجنة مشتركة من جهات حكومية عدة، استهدفت المطابخ المركزية والمنشآت الغذائية بالمهرجان، وشملت سحب عينات من المطبخ المركزي، والمنشآت الغذائية الأخرى، لرصد الأمراض المنقولة بالغذاء وإعداد تقارير دورية عنها.