فسحوا 7954 صنفاً غذائياً ودوائياً وطبياً مفتشو "الغذاء والدواء" على مدار الساعة بالمنافذ البرية والجوية والبحرية

17/11/1439
 
1.JPG
تستمر الهيئة العامة للغذاء والدواء في تنفيذ خطتها الرقابية خلال موسم حج هذا العام 1439هـ، في المنافذ الجوية والبرية والبحرية للتفتيش على الأغذية والأدوية والأجهزة والمنتجات الطبية، بتكليف ما يزيد على 150 مختصاً من مختلف التخصصات الفنية، للتأكد من سلامة وصحة غذاء ودواء ضيوف الرحمن.
ويتواجد مفتشو الهيئة على مدار الأربع والعشرين ساعة في كل من منفذي مدينة الحجاج لمطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة، والمنافذ البرية والبحرية المحددة لدخول الحجاج، للقيام بفسح الأغذية والأدوية والأجهزة والمنتجات الطبية الواردة مع بعثات الحج من خارج المملكة بالتنسيق مع الهيئة العامة للجمارك، وتم فسح 7954 صنفاً غذائياً ودوائياً وطبياً بصحبة الحجاج من دولهم.
في مقابل ذلك، رفضت الغذاء والدواء فسح 310 أصنافاً غذائيةً ودوائية وطبية مخالفة، لانتهاء الصلاحية، أو لأنها خاضعه للرقابة، أو مجهولة المصدر، أو لأنها بكميات تجارية.
وشملت الخطة التفتيش على 413 منشأة غذائية شملت مطابخ الإعاشة، ومطاعم الوجبات السريعة، والمستودعات، وضُبط خلالها 461 مخالفة صحية وفنية، وإتلاف 473 كيلوغراماً من المواد الغذائية.
كما تشارك الهيئة ولأول مرة هذا العام بنقاط التفتيش بالتعاون مع أمن الطرق، للمواقع الثلاثة المؤدية لمكة المكرمة، وهي الشميسي والجموم وبحرة، للتفتيش على المركبات الناقلة للمواد الغذائية، حيث بلغ عدد إجمالي المركبات التي تم الكشف عليها 8841، وتم ضبط 88.7 طناً من الأغذية والمنتجات التالفة، و14964 لتر من الأغذية السائلة، بالإضافة إلى أعمالها الرقابية في عضوية للجان الرباعية للتحقيق في حوادث التسمم الغذائي في المدينة المنورة، وإعداد الدراسات الميدانية المتعلقة بسلامة الأغذية، وتقييم وضع المنشآت الغذائية.
00.JPG
000.JPG
4.JPG