رئيس "الغذاء والدواء": المؤتمر السنوي يسهم في تعزيز المعرفة وإيجاد حلول لجوانب رقابية

16/01/1440
 

أكد معالي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام بن سعد الجضعي، أن المؤتمر والمعرض السنوي الثاني للهيئة العامة للغذاء والدواء الذي أقيم على مدى ثلاثة أيام في الرياض بشعار: "السلامة وتقييم المخاطر"، يسهم في تعزيز ونقل المعرفة والنقاش وإيجاد حلول لجوانب رقابية في الغذاء والدواء والأجهزة الطبية، وتعزيز سلامة هذه المنتجات في المملكة العربية السعودية والعالم.
وأضاف الدكتور الجضعي في حفل اختتام المؤتمر اليوم، أن أيام المؤتمر شهدت لقاءات علمية ونقاشات ومناظرات واتفاقيات وتواصلاً بين الجهات الرقابية الأكاديمية والبحثية والقطاع الخاص، وكان المتحدثون من جهات عدة، رقابية ومراكز أبحاث وقطاع خاص ومجتمع؛ إيماناً بالشراكة بين الجميع لتحقيق الفائدة المرجوة.
ولفت إلى أن فعاليات مؤتمر الهيئة هذا العام زادت وتوسع المعرض المصاحب ستة أضعاف عما كان عليه العام الماضي، وحضر مشاركون من جهات رقابية بدول الخليج والدول العربية والدول الشقيقة والصديقة، واعداً بمزيد من التميز في مؤتمر الهيئة العام المقبل.
ويعد المؤتمر أحد أكبر المؤتمرات الصحية المهتمة بالغذاء والدواء والأجهزة الطبية، إذ شارك فيه أكثر من 180 متحدثاً من 27 دولة، وشهد عقد 34 جلسة لأكثر من 140 متحدثاً محلياً وعالمياً من 23 دولة، إضافة إلى 24 ورشة عمل متخصصة في الغذاء والدواء والأجهزة والمنتجات الطبية، إلى جانب منصات تفاعلية توعوية طرحت من خلاله 52 محاضرة علمية في مجالات الطب والصحة العامة والغذاء والدواء والأجهزة والمنتجات الطبية، وعروضاً استهدفت الأطفال في سن الدراسة.
وضم المؤتمر معرضاً مصاحباً شاركت فيه أكثر من 200 شركة عارضة ونحو 400 رجل أعمال محلي ودولي، وأجنحة من 10 دول.